التواصل بالبريد الالكترونى

بحث فى المدونة

الخميس، 7 أبريل، 2011

الاستفزاز الأمريكي الصهيونى لمصر

محمد سيف الدولة

Seif_eldawla@hotmail.com




نشرت جريدة المصري اليوم فى عددها الصادر يوم الخميس 7 ابريل 2011 تفاصيل اللقاء الذي تم بين الرئيس الأمريكي أوباما والصهيوني الكبير شيمون بيريز بالبيت الأبيض يوم 5 ابريل والتى كان أبرزها :

• التشاور حول سبل دعم الانتقال الديمقراطي فى مصر

• واستعادة الاستقرار للاقتصاد المصري فى أعقاب الثورة

• وكيف ان الثورات العربية لها وجهين : فرصة أو "تحدى"

• وانه لا يجب الاكتفاء بمراقبة الديمقراطية فى مصر فقط ، بل يتوجب التدخل اقتصاديا

• وان أمريكا وإسرائيل يمكن أن يلعبا دوراً فى ضمان مستقبل أفضل لشعوب المنطقة .

• وأكد بيريز بأنهم سيبذلون ما وسعهم لمساعدتنا على النجاح

* * *

وبالطبع لم ينسوا في نهاية اللقاء التأكيد على المقدسات المعتادة من :

• أهمية الحفاظ على التفوق العسكري النوعي لإسرائيل فى المنطقة

• و التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل، بما فى ذلك بيع طائرات «إف-٣٥ إس» لإسرائيل، والاستثمار فى مجال الدفاع الصاروخي قصير المدى «القبة الحديدية»، ومنظومات الأسلحة الإستراتيجية.

• والمعارضة الأمريكية الصلبة لأي محاولة لإدانة إسرائيل في أي محفل دولي»،

• والشكر الاسرائيلى لأوباما على استخدام الولايات المتحدة لحق النقض «الفيتو» ضد تمرير قرار مجلس الأمن بالأمم المتحدة لإدانة بناء المستوطنات الإسرائيلية

* * *

وتعليقى على ما سبق :

أنه رغم التحفظ والصمت السائد من غالبية الأطراف في مصر ، فيما يخص ملف الصراع العربي الصهيوني ، والحرص على عدم التطرق الآن لملفات السياسة الخارجية الا بعد ان ننتهي من ترتيب البيت المصري الجديد من الداخل . . .

نقول رغم ذلك ، الا ان الأمريكان والصهاينة لا يريدون أن يكفوا لحظة عن استفزاز مشاعرنا الوطنية والتحرش بها .

فمنذ بدايات الثورة ، وهم يجهرون علنا بنواياهم بالتدخل فى شئوننا الداخلية ، وعن إصرارهم على ضبط إيقاع ما يحدث في مصر على مقاس مصالحهم الخاصة .

وأتصور أنه يجب أن تكون هناك ردود رسمية وشعبية على مثل هذه التصريحات والممارسات الوقحة والمهينة .

واتقوا شر الحليم

* * * * *





القاهرة فى 7 ابريل 2011

هناك تعليق واحد:

بوعناية يقول...

منا عملاء ومنا اغبياء لايفرقون بين العو والصديق وبضع ممانعين فاللهم انصر الممانعين والمقاومين