التواصل بالبريد الالكترونى

بحث فى المدونة

الاثنين، 25 أكتوبر، 2010

بروتوكول يوم الانتخاب

بروتوكول يوم الانتخاب



محمد سيف الدولة

Seif_eldawla@hotmail.com

أظن أن أعضاء المطبخ السياسى للدولة قد انتهوا الآن من إعداد البروتكول المفصل و المحنك للانتخابات البرلمانية القادمة . مصممين على تحقيق هدفين واضحين :


الهدف الأول هو تحقيق الأغلبية المطلوبة للحكومة مع ترك عدد متفق عليه لشخصيات مختارة ومحسوبة على المعارضة .


الهدف الثانى هو الحرص بقدر الإمكان على إخفاء عمليات التزوير الكبرى المزمع تنفيذها عن الرأى العام العالمى .


أما الرأى العام المحلى والمسمى بالمصريين فلا يشغلهم كثيرا لأنه سيكون شاهدا بنفسه على التزوير ولن يمكن تضليله ، وبالتالى لا داعى لبذل أى جهود ضائعة معه .


اذن المطلوب هو ارتكاب جريمة التزوير بلا شهود و لا أدلة أمام الخارج .


* * *

أما خطة العمل فالأغلب انها ستتضمن ما يلى :


أولا- الجانب التنفيذى :


• تتم أعمال التزوير بالآليات المعتادة وأهمها :


• إظهار العين الحمراء منذ اللحظات الأولى ليوم الانتخاب ، وذلك بتوجيه رسائل عملية و سريعة و بالغة العنف بأنه لن تكون هناك انتخابات أو تصويت فعلى ، وان النتائج محسومة بالقوة منذ البداية .


• وذلك بغرض الوأد السريع المبكر لأى آمال لدى المرشحين وأنصارهم فى نزاهة العملية الانتخابية ، وإيصالهم الى الشعور باليأس واللاجدوى ، مما قد يدفع الكثيرين منهم الى الانسحاب المبكر .


• وهو أمر ان تحقق فانه سيوفر جهودا ومواجهات ، هم فى غنى عنها وعن ضجيجها الاعلامى الخارجي .


• منع مندوبى المعارضة من التواجد داخل اللجان بأى طريقة : سواء بعدم اعتماد توكيلاتهم ، أو منعهم بالقوة .


• ثم يقوم موظفو الدولة بتسويد البطاقات ، تحت حماية أجهزة الأمن ، مستغلين غياب اى إشراف قضائى وفقا للتعديل الدستورى الذى تم على المادة 88


• توزيع ملايين البطاقات الحمراء التى فى حوزة أجهزة الدولة ، بدون علم أصحابها ، على المخبرين و الموظفين الحكوميين للتصويت بها باللجان المختلفة مستغلين عدم اشتراط التصويت ببطاقة الرقم القومى .


• تقوم قوات الأمن المركزي بمنع الناخبين من الوصول الى اللجان و الإدلاء بأصواتهم ، بالذات فى الدوائر المقلقة .


• استخدام البلطجية فى إرهاب وضرب الناخبين من أنصار مرشحي المعارضة .


• يقوم جهاز أمن الدولة بتأمين الساحة قبل الانتخابات بوقت كاف وذلك باعتقال أنصار المرشحين الأقوياء المطلوب إسقاطهم ، و كذلك اعتقال كل من يمكن ان يكون مصدرا للإزعاج فى يوم الانتخاب .


• ..................


* * *

ثانيا - الجانب الاعلامى :


• تتولى أجهزة الدولة الإعلامية تنفيذ التغطية المعتادة للانتخابات مع إبراز إقبال المواطنين على التصويت ، والتركيز على رئيس الجمهورية وعائلته ، وكبار رجال الدولة ، ورؤساء الأحزاب الصديقة و الشخصيات العامة والفنانين ، لتوصيل رسالة بأن كل الأمور طبيعية ، وذلك لصرف الانتباه عن الجريمة التى ترتكب فى هذه الأثناء .


• ويتم تسجيل وإذاعة عدد من الحوارات والاستطلاعات المنتقاة مع عدد من المواطنين الذين يؤكدون جميعا على نزاهة الانتخابات .


• مع التسجيل والتصوير مع السيد المستشار رئيس اللجنة العليا للانتخابات للإيحاء بان العملية تتم تحت الإشراف القضائى .


• مع الاهتمام منذ الصباح الباكر بالتمهيد للنتائج النهائية التى سوف تعلن لاحقا من خلال التركيز على عرض وإذاعة التقارير الإخبارية التى تؤكد على عزوف المواطنين عن إعطاء أصواتهم لأى من المرشحين المناوئين .


• وسيتم تزويد أجهزة الإعلام فى الوقت المناسب بأسماء الدوائر التى سيسمح بتغطيتها إعلاميا والتى سينجح فيها عدد من الشخصيات الحزبية المعارضة الصديقة .


* * *

• من ناحية أخرى يتم فرض الحظر الكامل على أى تصوير أو تغطية اعلامية للانتخابات من أية قنوات فضائية مستقلة مصرية او عربية او أجنبية . مع استخدام أقسى أنواع البطش والقسوة لتحقيق ذلك . ويتم التنبيه جيدا على منع التسجيل بكاميرات المحمول ، وتصادر أى أجهزة فورا ان ضبطت .


• ولقد صدر بالفعل قرار بحظر البث الحى المباشر لاى من القنوات الفضائية الا بعد اخذ موافقات كتابية من اتحاد الإذاعة والتليفزيون .


• إصدار تعليمات أمنية واضحة الى كافة القنوات بالخطوط الحمراء فى المرحلة القادمة والتهديد بالإغلاق فى حالة عدم الالتزام


• ولقد صدر بالفعل عدد من القرارات بإغلاق عدد من القنوات وإلغاء عدد من البرامج وإيقاف عدد من المذيعين .


• تطبيق نفس الشىء مع الصحف المستقلة والمعارضة


• وستكون هناك خطة تغطية حقوقية شكلية من خلال السماح لعدد من منظمات المجتمع المدني الموالية ، بإعداد بضعة تقارير مناسبة ، تؤكد على نزاهة العملية الانتخابية ، مع تضمينها بضعة إشارات عابرة عن بعض المخالفات المحدودة هنا أو هناك .


• ..................


* * *

ثالثا ـ الأدوات والأجهزة المنفذة والمعاونة:


يتم إصدار أوامر وتعليمات لكل الوزارات والأجهزة المعنية بالتفرغ التام والكامل لتنفيذ التعليمات المكلفة بها . مع التحذير من حدوث أى مفاجآت مخالفة للنتائج المقررة ، و توقيع أقصى عقاب على المتسببين فيها .






* * * * *

القاهرة فى 21 أكتوبر 2010

ليست هناك تعليقات: