التواصل بالبريد الالكترونى

بحث فى المدونة

السبت، 17 مايو 2014

أسئلة ممنوعة فى حوارات السيسى

أسئلة ممنوعة فى حوارات السيسى
محمد سيف الدولة
  Seif_eldawla@hotmail.com

1)   هل تعتبر "مصر مبارك" بلدا مستقلا ام تابعا ولماذا ؟
2)   ما موقفك من المعونة العسكرية الامريكية التى ادت الى السيطرة على التسليح المصرى لصالح التفوق العسكرى الاسرائيلى على مصر والدول العربية مجتمعة ؟
3)   هل ستستمر فى اعطاء ذات التسهيلات اللوجيستة التى كان يعطيها نظام مبارك للقوات الامريكية بالسماح لبوارجها بالعبور فى قناة السويس وطائراتها الحربية فى مجالنا الجوى لتسهيل مهماتها فى احتلال العراق وافغانستان ؟
4)   ما موقفك من التنسيق الامنى المصرى الامريكى فى مجال ما يسمى بالارهاب ؟ وألا ترى أن تحت هذا العنوان المضلل تم ضرب ومطاردة المقاومة الفلسطينية واللبنانية لاسرائيل والمقاومة العراقية والعربية للاحتلال الامريكى ؟
5)   ما موقفك من المادة الرابعة من اتفاقية السلام التى تقيد حق مصر فى فرض سيادتها العسكرية على كامل التراب الوطنى فى سيناء ، وما هى خطتك لتعديلها ؟
6)   ما موقفك من وجود قوات اجنبية امريكية واوروبية فى سيناء غير خاضعة للامم المتحدة، وانما خاضعة للادارة الامريكية بموجب البروتكول الموقع عام 1982؟
7)   هل الارض الواقعة شرق مصر اسمها فلسطين ام اسرائيل ؟
8)   ما موقفك من اتفاقية فيلادلفيا بين مصر واسرائيل الموقعة فى 2005 والتى تلزم مصر بحماية الحدود المصرية الفلسطينية لصالح امن اسرائيل، كما تلزمها بتقييد مرور الاشخاص والبضائع من معبر رفح ؟
9)   لماذا لا تعاملون معبر رفح كما تعاملون معبر السلوم ؟
10)          ماذا ستفعل ان قامت اسرائيل بعدوان جديد على غزة ؟
11)          ألا ترى أن هناك تناقض بين رفض مصر التفريط فى آخر كيلومتر محتل فى طابا، وبين ضغطها على الفلسطينيين للتنازل لاسرائيل عن 78 % من ارض فلسطين بموجب اتفاقيات أوسلو ؟
12)          ما موقفك من الدور الذى قام به صندوق النقد الدولى فى تدمير الاقتصاد المصرى واعادة صياغته وفقا للمصالح الغربية وما ترتب عليه من اغراق مصر فى التبعية و الديون وفرض اقتصاد السوق الحر لصالح الرأسمالية العالمية ووكلاءها فى مصر ؟
13)          هل ترى ان هناك علاقة بين حقيقة ان 150 الف مصرى يملكون 40 % من ثروة مصر، وبين ان 40 % من المصريين يعيشون باقل من 300 جنيه فى الشهر ؟ وماذا ستفعل حيال ذلك؟
14)          ماذا ستفعل مع أصحاب الثروات المنهوبة، من الاستيلاء على اراضى الدولة، ومن قروض البنوك بدون ضمانات، ومن تعويم الجنيه امام الدولار، ومن توكيلات السلع والمنتجات الاجنبية على حساب الصناعات الوطنية، ومن زواج السلطة والمال، ومن بيع وتصفية القطاع العام ؟
15)          لو كان مبارك قد عين رجلا عسكريا نائبا لرئيس الجمهورية بدلا من مشروع التوريث، هل كان المجلس العسكرى سيبارك تنحيته؟
16)          لقد صرحت بأن الجيش استاء من اقالة مرسى لطنطاوى وعنان، فلماذا لم تقم بإعادة طنطاوى وزيرا للدفاع بعد 3 يوليو؟
17)          أعلنت فى حديث مع ابراهيم عيسى أن الأمريكان يرحبون بك رئيسا لمصر، فلماذا يدّعى مؤيدوك انك ضد الامريكان، وأنهم ضدك ؟
18)          قلت فى حديثك انك فى مارس 2013 ، أخبرت مسئولا أمريكيا كبيرا بأن الموضوع منتهى، فهل ان اصبحت رئيسا، وقام وزير دفاعك من وراء ظهرك بإخبار الامريكان بانك لم تعد تصلح لحكم مصر، فهل ستعتبر هذا جريمة تستوجب المحاكمة؟
19)          ما تعليقك على تصريحات رئيس الأركان الأمريكى "مارتن ديمبسى" أمام الكونجرس فى يوليو 2013 ان الجيش المصرى شريكا مهما لأمريكا ولإسرائيل وان الاستثمار فيه مفيد ؟
20)          ماذا دار بالتفصيل فى كل هذه المكالمات الهاتفية الكثيرة بينك وبين وزير الدفاع الأمريكى؟
21)          حدثنا عن دراستك فى كليات الحرب الامريكية، عن المناهج وفلسفتها وأغراضها، وعن دورها فى التأثير على العقيدة العسكرية لدى الدارسين من الشعوب الأخرى ؟
22)          هناك قادة عسكريون تصدوا للقيادة السياسية حين انحرفت عن الخط الوطنى، من أمثال الفريق سعد الدين الشاذلى، فلماذا لم تعمل وانت فى الخدمة من أجل تحرير مصر من قيود كامب ديفيد او تعديلها ؟
23)          لماذا تواطَأَّت أو صمتت مؤسسات الدولة التى تتفاخر بها كثيرا، عن تزوير الانتخابات والاستفتاءات على امتداد عقود طويلة قبل ثورة يناير ؟
24)          وأين كانت مؤسسات الدولة، حين تم بيع القطاع العام، ونهب البلاد، وتصدير الغاز لاسرائيل؟
25)          تحدثت عن وقف المظاهرات والمطالب الفئوية، وعن ان الديمقراطية لن تتحقق فى مصر قبل 20 سنة، وعن أن القوى المدنية لا تصلح لحكم البلاد،  وتتحدت كثيرا عن الانهيار الذى حدث بعد يناير 2011، وقمتم بقتل ومطاردة ومحاكمة وسجن كثير من قوى الثورة من الاسلاميين وغير الاسلاميين، فلماذا لا تعلن معارضتك الصريحة لثورة يناير؟
*****
القاهرة فى 17 مايو 2014



ليست هناك تعليقات: