التواصل بالبريد الالكترونى

بحث فى المدونة

الأحد، 5 فبراير 2012

نرفض التدخل الامريكى ـ بيان لم يصدر

محمد سيف الدولة

Seif_eldawla@hotmail.com

نعلن نحن الموقعين أدناه من نواب برلمان الثورة المصرية غضبنا واستيائنا الشديد من محاولات التدخل الأمريكي المتكررة و الفجة فى الشئون المصرية والتى لم تتوقف منذ بدء الثورة ، والسعي المتواصل لانتهاك سيادتنا الوطنية وآخرها ما يجرى الآن بشأن المنظمات الأمريكية الثلاث المعهد الجمهوري والمعهد الديمقراطى وفريدوم هاوس . وهو التدخل الذى ظهر فى عشرات الاتصالات والزيارات والتهديدات من قبل الرئيس اوباما ووزير دفاعه ووزارة الخارجية والعدل ورجال الكونجرس والسفارة الأمريكية .

***

ونؤكد نحن نواب الشعب المصري اننا نرفض هذه الممارسات لعديد من الأسباب أهمها :

• انها تتناقض مع قواعد السيادة الوطنية المنصوص عليها فى كل الدساتير و كل المواثيق الدولية .

• انها تنتهك مبدأ استقلال السلطات ، وتمثل تحريضا للسلطات التنفيذية المصرية على التدخل فى شئون السلطة القضائية

• و تحاول ان تتدخل فى اختصاصات السلطة التشريعية المصرية حين تفرض نفسها لمناقشة قانون الجمعيات الاهلية الجديد .

• انها تحمل مطالبات بامتيازات خاصة للمواطنين الامريكيين فى مصر يحرمها القانون وتذكرنا بامتيازات الاحتلال البريطانى قبل الاستقلال .

• كما انها تحمل نزعات للتعالى و العنصرية ، حين تضغط للسماح لمنظماتها بالنشاط فى مصر ، فى وقت يجرم فيه الدستور والقوانين الأمريكية اى أعمال مماثلة على أراضيها .

• كما ان فيها استخفاف بالشعب المصري وثورته ، حين تضغط لاستمرار ذات السياسات التى كان يتبعها نظام مبارك فى علاقته غير المتوازنة مع الولايات المتحدة ، وكانه لم تقم ثورة .

• وتثير شكوكا حول حقيقية النوايا الامريكية فى القبول بمبدأ التعامل بندية الأحرار بين الدولتين المصرية و الامريكية .

• وتلجأ الى ذات الاسلوب الذى افقد الولايات المتحدة كثيرا من مصداقيتها لدى شعوب العالم ، من خلال اتباع سياسة ((الصداقة او التحالف بالإكراه)) تحت ضغط المساعدات والمعونات والقروض .

• كما انها تحمل فى طياتها شبهات التضليل و الكذب المُجَّرمة فى الدستور والقوانين الأمريكية ذاتها ، وذلك حين يدعى ممثلو الادارة الأمريكية ومبعوثوها انها منظمات غير حكومية ولا تتدخل فى االشئون الداخلية ، رغم ما هو ثابت و معلوم من انها وثيقة الصلة بالادارة الامريكية واجهزة استخباراتها .

• كما انها تسبب ضررا بالغا حين تحاول إفساد عدد من المواطنين المصريين من خلال إغداق الاموال الامريكية عليهم بلا أى ضوابط أو رقابة أو شفافية .

• وتحرضهم ضد سيادة الدولة المصرية وقوانينها .

• كما تقوم بخلط للاوراق وقلب للحقائق حين تضع هذه المنظمات الامريكية فى سلة واحدة مع المنظمات الحقوقية المصرية ، فتدعى ان منع الاولى من النشاط هو اعتداء على الثانية .

• كما تعمل على بث مشاعر الشك والفرقة بين المصريين من ابناء الوطن الواحد ، الذين قد يتشككون فى كثير من الممارسات خوفا من ان يكون وراءها تمويلا اجنبيا .

• وتضرب فى العمق قاعدة المساواة بين المصريين حين تتقدم بالدعم الى افراد وجماعات لتقويتها فى مواجهة آخرين .

• وتتحدى المشاعر الفطرية بالكرامة والعزة الوطنية بكل فجاجة حين تخترق العمق المصرى وحين تهدد وتتوعد فى كل مناسبة بقطع المعونات ما لم نلتزم بالمصالح والمطالب الامريكية .

• كما ان استمراء الضغط علينا بهذا الشكل الفج ، يحمل فى طياته افتراضا وقحا بأن المصريين تنقصهم الشجاعة لرفض سياساتكم والتصدى لها .

***

بناءا على كل ما سبق وغيره الكثير ، نعلن رفضنا لكل هذا التدخل وهذه الضغوط ، ونطالبكم برفع ايديكم عنا ، وننبهكم الى انه ليس من الحكمة استفزاز شعب فى حالة ثورة

الموقعون أدناه : ؟؟؟

*****

القاهرة فى اول فبراير 2012

ليست هناك تعليقات: